اختارت اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي مشروعين لإدراجهما في سجل ممارسات الصون

[alt]
Master potter Herberto Ramírez, the last potter of Mompox, has dedicated himself to the transmission of his knowledge among the new generations, so this traditional craft does not disappear with him
© Gerson Fonseca/Ministry of Culture of Colombia, 2018

يتمثل المشروعان المختاران لإدراجهما في سجل ممارسات الصون الجيدة فيما يلي:

تعالج استراتيجية صون الحرف التقليدية لتعزيز السلام حالة الضعف التي تشهده الحرف التقليدية من خلال نظام لنقل المعرفة عبر الأجيال بين المعلم والمتدرب استناداً إلى نهج “التعلم عن طريق الممارسة”. ويعتمد هذا النهج على الجمع بين التدريب والعمل، مما يضمن للمتدربين إيجاد فرص عمل في المستقبل. وتهدف الاستراتيجية بالتالي إلى تدريب فئات مختلفة من السكان، وتمكينهم من إقامة علاقات مهنية وتعزيز روح المبادرة لديهم، مع إيلاء الأولوية للمتدربين الذين يعيشون أوضاعاً هشة. كما أنها تساعد المجتمعات المحلية على إدراك القيمة الثقافية والاجتماعية لصون المهارات والحرف التقليدية المختلفة.

تتمثل الأنشطة المرتبطة بالبرنامج الثقافي البيولوجي لصون التقاليد المتعلقة بالنخيل المبارك في فنزويلا في جمع العديد من أنواع النخيل في سلسلة جبلية محددة. ويقوم “البالميروس”، بعد المشاركة في حفل ديني، بتسلق الجبل للقيام بأنشطة مختلفة، بما في ذلك زراعة أشجار النخيل وتشذيبها. ومنذ ثلاثين عامًا، ظهر أن هذه التقاليد أصبحت مهددة نتيجة لزوال الغابات، لكن “البالميروس” قاموا بتغيير طريقة جمع أشجار النخيل، واتخذوا مجموعة من التدابير التعليمية المبتكرة. وقد شجع هذا البرنامج المئات من الأطفال والشباب على المشاركة في هذه التقاليد.
ويمكّن سجل ممارسات الصون الجيدة للدول الأطراف والمجتمعات المحلية والجهات المعنية الأخرى من تبادل التجارب الناجحة الخاصة بعمليات الصون، وتقديم نماذج لكيفية التغلب على التحديات التي تعيق نقل التراث الحي والممارسات والمعارف المتعلقة به إلى الأجيال المقبلة.
ويُتوقع أن تكون هذه الأساليب والنهوج مفيدة، باعتبارها دروساً ونماذج يمكن تكييفها بحسب الظروف المختلفة، بما في ذلك الظروف التي تعيشها البلدان النامية.

  • منح مساعدة دولية قدرها 387.770 دولاراً أمريكياً من صندوق التراث الثقافي غير المادي من أجل:

بناء قدرات الجهات المعنية المشاركة في صون التراث الثقافي غير المادي في بوركينا فاسو

سينفذ مشروع تبلغ مدته 24 شهراً من أجل بناء قدرات الجهات المعنية بحماية التراث الثقافي غير المادي في بوركينا فاسو. ويستهدف المشروع الذي سيُنفذ على مرحلتين، تدريب المدربين، مما سيؤدي إلى تشكيل فريق مؤلف من عشرة ميسرين وطنيين يقومون بتدريب 225 من الأشخاص المعنيين المحليين. وبالتالي، يُتوقع من هؤلاء الأشخاص المعنيين العمل مع مجتمعاتهم لصون التراث الحي على المستوى المحلي والمساعدة على ضمان استدامته على نحو فعال.

Top