جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية تواصل الجهود التي تبذلها لصون تراثها

[alt]

ستُعقد الحلقة التدريبية التي تتناول حصر التراث الثقافي غير المادي بالاعتماد على الجماعات وإعداد ملفات الترشيح وفقاً للآليات المنصوص عليها في اتفاقية عام 2003، والتي نظمها مكتب اليونسكو في بيجين، في الفترة الممتدة من 26 أيلول/سبتمبر إلى 3 تشرين الأول/أكتوبر 2018 في بيونغ يانغ بجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية. وترمي هذه الحلقة إلى النهوض بقدرة المشاركين على إعداد ملفات الترشيح الخاصة بقوائم الاتفاقية وإلى تجديد معارفهم فيما يخص طرائق وتقنيات حصر التراث الثقافي غير المادي. وتستضيف هذه الحلقةَ التدريبية الهيئةُ الوطنية لحماية التراث الثقافي وهي الحلقة الأولى من نوعها التي تنظَّم في إطار أحد مشاريع المساعدة الدولية التي تشترك في تنفيذه دولة عضو ومكتب ميداني لليونسكو بفضل الدعم المالي الذي يقدمه صندوق التراث الثقافي غير المادي.
ومنذ أن صدّقت جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية على اتفاقية اليونسكو بشأن صون التراث الثقافي غير المادي لعام 2003، تسعى جاهدة إلى صون تراثها الحي وتعزيزه بوصفه ركيزة من ركائز هويتها وشاهداً عليها. ويتم اتباع نهج بناء القدرات هذا من أجل توفير دعم متكامل ومتواصل إلى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية لتمكين السلطات والجماعات من إبراز تراثها ونقله عبر الزمن. ومن خلال هذا النهج، يقوم مكتب اليونسكو في بيجين بدعم الجهود التي تبذلها جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية لصون تراثها الثقافي غير المادي عن طريق سلسلة من أنشطة بناء القدرات بما فيها حملة وطنية للتوعية بمسألة الصون في عام 2011، وحلقة تدريبية بشأن تنفيذ اتفاقية عام 2003 في عام 2013، وحلقة تدريبية بشأن حصر التراث الثقافي غير المادي بالاعتماد على الجماعات في عام 2016.
وتمثل الحلقة التدريبية لهذا العام استمراراً لجهود بناء القدرات التي بُذلت في السابق. وستؤدي إلى إغناء معارف المشاركين فيما يخص مقتضيات ومعايير الترشيح وستغطي مواضيع أدق من قبيل ملفات الترشيح التي تقدَّم بصورة مشتركة مع بلدان أخرى، وكيفية التقدم بطلب للحصول على مساعدة مالية دولية، وأهمية إدراج التنمية المستدامة والنهوج الجامعة في ملفات الترشيح. وسيتسنى للمشاركين في الحلقة التدريبية الذين يبلغ عددهم 32 شخصاً تطبيق ما تعلّموه على عدة عناصر من التراث الثقافي غير المادي في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، بما فيها بعض أشكال الرقص فضلاً عن الرسوم التقليدية والسيلادون.

Top