الطقوس والممارسات المرتبطة بمزار كيت ميكاي

    

مسجل في 2019 (14.COM) على قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل

© Department of Culture, Kenya, 2018

تخصّ الطقوس والممارسات المرتبطة بمزار كيت ميكاي جماعة ليو في غرب كينيا. وتقول الأسطورة أنّ مزار كيت ميكاي يرتبط بسعادة شعب سام وجماعات ليو العرقية الأخرى التي تعيش بمحاذاة المزار. ويؤمّ الناس المزار لأسباب عديدة مختلفة، بما في ذلك الصلاة وأداء اليمين والقيام بالطقوس والممارسات المرتبطة به والاستمتاع بجماله الطبيعي. وخلال الكوارث مثل الجوع والمجاعة، كان شيوخ ليو يقومون بطقوس في المزار يليها نزول الأمطار وتحصيل حصاد وفير. ويقود مسنوّن من ذوي المكانة الاجتماعية الممتازة من الرجال والنساء الطقوس؛ بينما يشارك الرجال في أنشطة مثل ذبح الحيوانات وتقوم النساء بالغناء والرقص وطبخ الأطعمة المصاحبة للطقوس. واستخدم المجتمع منذ أجيال المزار كمكان مقدّس يمكن زيارته والتواصل فيه مع الآلهة. رغم ذلك، أصبح العنصر اليوم مهدداً بعدة عوامل تشمل انخفاض وتيرة زيارة الموقع وارتفاع سنّ حملة المعارف والممارسين والتعدّي على الفضاءات الثقافية المحيطة. وتعود آخر الطقوس والممارسات الرئيسية في المزار إلى عام 1987 ممّا يبيّن خطر الاختفاء الذي يتهدّده وغياب المعارف الذي يؤدي إلى الحطّ من قيمة المزار وتقليص مكانته كمكان مقدس للمجتمع.

Top