مسرحية "إلش" الغامضة

مسجل في 2008 (3.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية (أعلنت أصلاً في 2001)

مسرحيّة إلش Elche الغامضة هي دراما موسيقية مقدّسة عن الموت والانتقال إلى الجنّة (أي انتقال السيدة العذراء) وتتويج السيدة العذراء. منذ منتصف القرن الخامس عشر، بدأت هذه المسرحيّة تُعرض في بازيليك سانتا ماريا وفي شوارع مدينة إلش القديمة القائمة في محيط منطقة فالنسيا. وهي شهادة حيّة على مسرح أوروبا الديني للقرون الوسطى وعلى عبادة السيدة العذراء.
وهذا الأداء المسرحي المُغنّى بالكامل يمتدّ على فصلين يؤديان يومي 14 و15 آب/أغسطس. ويعكس هذا الأداء الموت وتتويج العذراء مريم في سلسلة من المشاهد والرسوم ذات الصلة: موت السيدة العذراء، المسيرة الليليّة التي يُشارك فيها مئات المشاركين حاملين الشموع، والمسيرة الصباحيّة، ومسيرة الجنازة في خلال فترة ما بعد الظهر في شوارع إلش، وعمليّة الدفن، والانتقال، والتتويج في البازيليك. وترد النصوص بلغة فالنسيا وهي الشكل المحلي للغة كاتالونيا، وتتخللها فقرات باللغة اللاتينيّة. ويقوم المسرح على مستويين: المستوى الأفقي “الأرضي” والمستوى “السماوي” العمودي وهو ميزة المسرحيّة المتوسطيّة الغامضة. وتُستخدم معدات هوائيّة قديمة لإغناء العرض باستخدام المؤثرات الخاصة.
ويُشارك أكثر من 300 متطوّع في الأداء في كلّ سنة ويؤدون دور الممثلين والمغنين ومدراء المسرح وعاملي المسرح والخيّاطين كما يُشاركون في التحضيرات التي تمتد على مدار السنة. وهذا التقليد الذي يستقطب سكان المدينة بكاملهم متصل بشكلٍ كبيرٍ بالهويّة الثقافيّة اللغويّة لسكاّن المنطقة. ولقد أُطلقت على المسرحيّة تسمية “التحفة الوطنيّة” لعام 1931 وهي محميّة بعددٍ من القوانين التي ترمي إلى حماية التراث التاريخي.

Top