حلقة عمل تدريبية تستهل مشروعات رائدة في شبكة المدارس المنتسبة لليونسكو عبر بلدان الاتحاد الأوروبي

[alt]
Integrating intangible cultural heritage in school-based education: Workshop for pilot project school teams | 26 to 29 October 2019 | Vienna, Austria
© UNESCO

إن إدخال التراث الحي في المدارس من شأنه أن يجعل التعليم مثيراً ومتاحاً وملائماً أكثر للمعلمين والأطفال على حد سواء. وقد استهلت اليونسكو والمفوضية الأوروبية مشروعاً رائداً بعنوان: سنة ٢٠١٨ بوصفها السنة الأوروبية للتراث الثقافي: ضمان مشاركة الشباب ختى تكون أوروبا مستدامة وشاملة للجميع . ويرمي هذا المشروع إلى جعل التراث الثقافي غير المادي أقرب إلى الأوساط المدرسية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، كما يتيح للأطفال التعرف على التراث الحي والتعلم من خلاله.
وفي الفترة من 26 إلى 29 تشرين الأول/أكتوبر 2019، دُعي أزواج من المعلمين والتلاميذ من عشر مدارس ابتدائية وثانوية إلى فيينا للمشاركة في حلقة عمل نُظمت في إطار هذا المشروع الرائد. وهناك سيستكشفون تراثهم الحي ويتعلمون كيفية دمجه على نحو هادف في المواد الأساسية مثل الرياضيات أو الفيزياء أو اللغات. وتنتمي جميع المدارس الأوروبية المشاركة إلى شبكة المدارس المنتسبة (ASPnet) لليونسكو التي تعتبر الشريكة الرئيسية في هذا المشروع.
وستعمل المجموعة، خلال حلقة العمل التي تستمر ثلاثة أيام، مع ميسرين تلقوا تدريباً من اليونسكو بغية اكتشاف طرق مبتكرة لدمج التراث الحي في خطط التدريس والأنشطة الخارجة عن المناهج الدراسية. وستستهل حلقة العمل سلسلة من المشروعات الرائدة الصغيرة التي ينفذها كل فريق في مدرسته. وستجتمع المجموعة في شباط/فبراير - آذار/مارس 2020 لتبادل الخبرات والدروس المستفادة، وتقديم توصيات لوضع مواد توجيهية بشأن دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم المدرسي.
وتُنظم حلقة العمل هذه بالتعاون الوثيق مع اللجنة النمساوية لليونسكو.

الاجتماع

Top