"الروكادا ناتيا": مسرح تقليدي للدمى المتحركة بالخيوط في سري لانكا

مسجل في 2018 (13.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

يمثل “الروكادا ناتيا” نوعاً من أنواع المسرح الذي تُستخدم فيه الدمى المتحركة بالخيوط للترفيه وتعليم العبر في المجتمعات الريفية. وتقوم مجموعات عائلية تنحدر من سلالة الغمواري أو من أنسابها بممارسة هذا النوع من الفنون، ويعيش أفرادها في محيط البلدات أمبلانغودا، وبلابيتيا، وميريسا الساحلية الجنوبية. ويجري اختيار الموضوعات من الحكايات الشعبية، والقصص المستوحاة من البوذية، والأدب القديم، والروايات التاريخية، والنوادر الطريفة المستمدة من الحياة اليومية، أو مما يُعرف بـاسم “نغادام” وهو نوع منقرض من الأوبرا الشعبية. ويقوم محركو الدمى بصناعة الدمى الخشبية وإعداد النصوص المكتوبة مع الحوارات والأغاني التي يلقونها في أثناء تحريكهم للدمى، وترافقهم فرقة موسيقية صغيرة. وتعتبر العروض فعاليات مجتمعية. ويتمكن اليافعون من فهم مختلف وجهات النظرات إلى الحياة والقيم الأساسية الضرورية للتعايش السلمي بين المجتمعات بسهولة، إذ يكتمل معناها بفضل مسرح الدمى؛ ومن ثم تمثل هذه الممارسة وسيلة فعالة لنقل الرسائل الضرورية للحفاظ على التماسك بين أفراد المجتمع، وتسمح لهم بالترفيه والاستمتاع معاً مما يعزز الحياة الاجتماعية. وتضطلع المتاحف بدور رئيسي في نشر المعارف المرتبطة بهذه الممارسة، التي تُسهم في نشرها أيضاً العروض التقليدية التي تُنظَّم خلال شهري الأعياد (أيار/مايو وحزيران/يونيو) في المعابد والمراكز المجتمعية التقليدية للثقافة السري لانكية.

Top