عرضة الخيل والإبل

مسجل في 2018 (13.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

تُمارَس عَرضة الخيل والإبل في العديد من المناطق العُمانية. ويتجمع الناس في يوم العرضة (أي يوم المهرجان) في مضمار السباق لمشاهدة عروض فرسان الخيل وسائقي الإبل، التي تبيّن براعة العمانيين في ترويض الحيوانات. وترافق هذه العروض فنون تقليدية (مثل إلقاء القصائد القديمة). وتبدأ العرضة بتقديم مشاهد تقليدية، مثل استلقاء الخيول والإبل، وركوبها وقوفاً، والإمساك بيد متسابق آخر على فرس يعدو، وغيرها من المشاهد المماثلة. ويتبع ذلك عرض للخيول والإبل المغطاة بالأقمشة المزركشة والمزينة بزخارف فضية رائعة. ويرتبط تقليد العرضة بالعديد من المناسبات الاجتماعية في عُمان، مثل الأعياد الدينية والوطنية. وتمثل هذه الممارسة جزءاً لا يتجزأ من ثقافة المجتمعات في المناطق الريفية والحضرية وتبيّن براعة الناس في رعاية الحيوانات وشغفهم بها. ويشارك الرجال والنساء في العرضة التي تمثل أيضاً فرصة للفرق التقليدية والحرفيين لعرض مواهبهم. وينظم العمانيون العرضة على صعيد المجتمع المحلي في مختلف المناسبات الاجتماعية التي يشارك فيها الشباب أيضاً. وتضطلع أيضاً المجموعات المدنية بدور رئيسي في نقل هذه المهارات، وتقوم مجموعات الفروسية في الجامعة بتعليم الطلاب مهارات الفروسية والأداء في العرضة.

Top