حرفة صناعة الدانتيلا بقطبة ألنسون

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© ACCAAN, 2003

قطبة آلنسون تقنية فريدة لتخريم الدانتيل بالإبرة، تُمارس في آلنسون في منطقة نورماندي، شمال غربي فرنسا. يتميز الدانتيل بقطبة آلنسون بفرادة خاصة بسبب المهارة المطلوبة والوقت الطويل المعتمد لإنجازه (سبع ساعات لكل سنتمتر مكعب). قطع النسيج المخرّمة المصنوعة وفق هذه التقنية تستخدم لدواع تزيينية مدنية أو دينية. تتألف القطعة من أشكال تتصل بعضها ببعض، بقناة دقيقة. ويتطلب إتمامها مراحل عدة متتالية: رسم الشكل وتخريمه على الرّق، تنفيذ أسس الأشكال والعرى الشفافة على القسم الخلفي، ثم القطب الدّالة إلى الزخرفات، الغبّات (الثنيات) لإحداث الظلال، ووسائل تزيين عدّة، وأخيرًا التطريزات لإبراز النتوءات. ثم تأتي مراحل رفع الدانتيل عن الرّق بموسى حلاقة، فقطع الاطراف وأخيرًا صقل الغبّات (الثنيات) بمقرص السرطان البحري. كل صانعة للدانتيل (مطّرزة) تعرف مراحل إتمام الدانتيل كلها، ولا يمكن تناقل هذا الفن إلا بالتدريب التطبيقي. يتطلّب إتقان تقنية قطبة آلنسون نهائيًا، ما بين سبعة أعوام وعشرة من التدريب. ويقوم الاحتراف الذي يرتكز على علاقة مباشرة بين المطّرزة المختصة والمتدرجة، على التعليم الشفهي والتمرين التطبيقي.

Top