تطواف "إتشتيرناتش" الراقص

   

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© 2008 MCESR (Ministère de la culture, de l'Enseignement Supérieur et de la Recherche)

كل عام، في ثلاثاء العنصرة (عيد ديني مسيحي)، يقوم في وسط مدينة إشتيرناش العائدة في نشأتها إلى القرون الوسطى، وأقدم مدن لوكسمبورغ، التطواف الراقص لإشتيرناش (لِشتِرناشر سبرانغبراسيوم). هذه المسيرة الموثقة منذ العام 1100، ترتكز أسسها على التعبد للقديس ويليبرورد، الراهب ومؤسس دير إشتيرناش، والمكرّم لنشاطاته التبشيرية، وإحسانه وقدرته على الشفاء من بعض الأمراض. على رغم معارضة الكنيسة لهذا التطواف الذي ضمه عناصر وثنية، لم يؤد منعها له تكرارًا من اتساعه ليشمل المنطقة بأسرها، ويطاول مختلف الفئات الاجتماعية. يبدأ الزياح في الصباح الباكر في ساحة الدير القديم، في حضور أعلى السلطات الكنسية في البلاد وغيرها من الدول. يرتل المنشدون الطلبات، يتبعهم نحو 8000 راقص، يقسمون 45 فرقة وفق طقس متوارث من جيل إلى جيل. وينتهي بقدّاس إلهي في البازيليك. الزياح الحاضر حدث ديني يتجذر عميقًا في العادات، يُعبّر عنه بالصلاة، والترانيم والرقص، وهو الشكل التاريخي للعبادة. وفي أيامنا، يلاقي هذا التطواف الذي تدعمه السلطات المدنية والدينية، نجاحًا متزايدًا، على رغم العلمنة، مع توافد 13000 حاج (زائر) بمعدل وسطي سنوي، يأتون من اللوكسمبورغ والمناطق المجاورة.

Top