لقاءات "صحبة" التقليدية

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© 2009 Information and Documentation Center of Folk Culture / Ministry of Culture and Tourism

تؤدي اللقاءات التقليدية “صحبة” دورًا جوهريًّا في توريث الأدب، والرقصات، والموسيقى الشعبية، وعروض القرية كما القيم الاجتماعية لتركيا. يجتمع الرجال الأتراك دوريًّا في الداخل، خصوصًا في الشتاء، ليناقشوا المشكلات الإجتماعية والثقافية المحلية، والحفاظ على التقاليد وتشجيع التضامن، والاحترام المتبادل ومعنى الجماعة. يمكن أن تشمل اللقاءات موسيقى، ورقصات وعروضًا، وغيرها من التسالي مع تذوق أطباق محليّة. ويمكن أن يستمر لقاء “صحبة” التقليدي حتى الفجر. يسمح للرجال الذين تعدوا الخامسة عشرة أو السادسة عشرة المشاركة في اللقاءات، من أي إتنية كانوا، أو دين أو مركز، ويبقى الشرط الأساس أن يتحدر الأعضاء من عائلة نزيهة، يمكن الوثوق بهم، ويحترمون الأكبر منهم سنًّا، وألاّ يتعاطوا الميسر أو الكحول. قد يعاقب الأعضاء بدفع غرامة إذا ما تخلَّفوا عن لقاء، إلا في ظروف مخفّفة. تشجع الأمهات والزوجات الرجال أعضاء العائلة الذكور على المشاركة بسبب المنافع الاجتماعية والثقافية المرتبطة بها. وتتألف الجمعيات بالإجمال مما بين خمسة أفراد وثلاثين، يوجههم زعماء يُنتخبون أو يُختارون باقتراح من الأكبر سنًّا. يتمتع أعضاء الجمعية جميعًا بالحقوق والواجبات نفسها. وترتدي لقاءات “صحبة” طابعًا تثقيفيًّا مهمًّا بتوريث القيم الأخلاقية مثل العدالة الاجتماعية، والتسامح، والرعاية والاحترام.

Top