مسرح "الكابوكي"

مسجل في 2008 (3.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية (أعلنت أصلاً في 2005)

كابوكي هو نوع من أنواع المسارح اليابانية التقليدية العائدة لفترة إيدو (Edo) في بداية القرن السابع عشر التي كانت تشتهر بصورة خاصة بين الريفيين. بدايةً، قام الرجال والنساء معاً بالتمثيل في مسرحيات كابوكي، إلا أنّ العروض المسرحية اقتصرت لاحقاً على الذكور فقط، وهو تقليد بقي قائماً حتى يومنا هذا. ويُطلق على الممثلين الذكور المتخصّصين في لعب الأدوار النسائية اسم “أوناغاتا” (Onnagata). ثمة دوران آخران بارزان هما “أرّاغوتو” (aragoto) وهو الأسلوب القاسي و “واغوتو” (wagoto) وهو الأسلوب الليّن.

تتمحور مسرحيات كابوكي حول أحداث تاريخية والنزاع الأخلاقي في العلاقات مع القلب. ويتحدث الممثلون بلهجة رتيبة ترافقهم آلات تقليدية. إنّ مسرح كابوكي مجهز بالعديد من الأدوات كالمسارح الدوّارة والأبواب المسحورة التي يمكن للممثلين من خلالها الظهور والاختفاء. من الاختصاصات الأخرى لمسرح كابوكي جسر المشاة (المعروف باسم “هاناميشي hanamichi ) الذي يمتدّ حتى يبلغ الجمهور. وتتضمّن مميزات مسرح كابوكي المميزة الموسيقى الخاصة به، والأزياء، وأدوات المسرح، وكل ما يُستعان به في الإخراج المسرحي، بالإضافة إلى المسرحيات الخاصة، واللغة، وأساليب التمثيل، والوقفة المسرحية التي تُعرف باسم “مي” (Mie) التي يتخذ فيها الممثل وقفةً ما ليُبرز شخصيته. ويوفّر الماكياج الخاص المعروف باسم “كيشي” (Keshÿ) عنصر أسلوب يُسهل التعّرف اليه حتى من قبل أولئك غير المعتادين على أسلوب الفن هذا.

بعد عام 1868 عندما انفتح اليابان على تأثير الغرب، دأب الممثلون على تعزيز سمعة كابوكي في صفوف الطبقات العُليا وعلى تكييف الأساليب التقليدية مع الأذواق العصرية0 ويُعتبر كابوكي اليوم من أشهر أساليب الدراما اليابانية التقليدية.

Top