تراث شعوب المارون في بلدة مور

مسجل في 2008 (3.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية (أعلنت أصلاً في 2003)

تقع بلدة مور في الأراضي الداخلية شرق جامايكا وتحتضن متحدرين من مجتمعات مستقلة من العبيد الهاربين المعروفين بالمارون. وقد أُبعد الجدود الأفارقة للمارون الذين يقطنون بلدة مور من أراضيهم الى الجزر الكاريبية من قبل تجار الرقيق الإسبان في القرنين السادس عشر والسابع عشر. وتشير عبارة مارون Maroon المشتقة من الكلمة الإسبانية “سيمارون” أي متوحش الى العبيد الذين هربوا من المزارع في مطلع القرن السابع عشر واسسوا منشآتهم الخاصة في جبال بلو وجونكرو شرق جامايكا. وفي مطلع القرن الثامن عشر، سيطرت مجتمعات المارون على نسبة كبيرة من الجزء الشرقي للجزيرة وعمدت الى انشاء وحدات عسكرية سرية منظمة وفاعلة، بخلاف نظام المزارع المتوسع لدى البريطانيين. وبعد حروب دامت عقوداً من الزمن، أذعن البريطانيون للمجتمعات التي طالبتهم بالاعتراف باستقلالهم عبر توقيع معاهدة مع المارون عام 1739.

وقد عمد المارون القاطنين في بلدة مور والآتين من المناطق الافريقية الغربية والوسطى بلغاتهم وممارساتهم الثقافية المتنوعة الى تطوير احتفالات دينية جماعية تدمج بين تقاليد روحية مختلفة. ولا تزال هذه التعابير والممارسات التي كانت تعرف “بلعبة كرومانتي” Kromanti تشكّل أساس هوية المارون. وتهدف الرقصات والأغاني واساليب قرع الطبول الخاصة الى مناشدة أرواح الأسلاف خلال احتفالات كرومانتي التي تعتمد لغة افريقية الاشتقاق، تُدعى بدورها كرومانتي، وتتضمن وصفات طبية نادرة. ويملك سكان بلدة مور كجزء من تراثهم نظاماً فريداً من “أراضي المعاهدة” تتمّ ادارته باسم الجماعة، ناهيك عن هيكلية سياسية محلية وآلة أبينغ الموسيقية المؤلفة من قرن يستمد أصله من جامايكا ويُنفخ فيه من الجنب كأداة للتواصل عن بعد.

وقد أدت عقود عدة من معارضة الإرساليات للعبة كرومانتي الى تحوّل هذا التقليد الى تقليد سرّي والى حدوث انشقاقات كبيرة داخل الجماعات. كما أرغمت الظروف الاقتصادية المتدهورة الكثير من المارون الى الهجرة الى انحاء أخرى من جامايكا والى الخارج.

The Maroons are descendants of runaway slaves who established free settlements in eastern Jamaica in the seventeenth century. There, they developed distinct social and religious expressions incorporating various spiritual traditions, among them a collective procession accompanied by drumbeat and the calling sound of the side-blown abeng horn.
Top