البرنامج البيولوجي الثقافي لحماية تقاليد النخيل المبارك في فنزويلا

   

المختار في 2019 على قائمة ممارسات الصون الجيدة

© Centro de la Diversidad Cultural, 2018

تشمل الأنشطة المرتبطة بالبرنامج البيولوجي الثقافي لحماية تقاليد النخيل المبارك في فنزويلا جمع عدّة أنواع نخيل في مجموعة معيّنة من الجبال. بعد الحصول على المباركة أثناء الاحتفال الديني، يصعد المشاركون إلى الجبال حيث يقضون عدّة ليال وهو يقومون بأنشطة مختلفة: يروون القصص ويتوقّفون في نقاط محدّدة كما لو كانوا يمرّون عبر “محطات درب الصليب” ويعتنون بالمسالك ويغرسون أشجار النخيل ويقلّمونها. ثمّ يتمّ توزيع أوراق النخيل التي وقعت مباركتها خلال الأسبوع المقدس في العديد من المجتمعات. وأوشك هذا التقليد على الاختفاء منذ ثلاثة عقود، حيث لم يكن لدى المشاركين فيه خطط لإعادة التحريج واعتبرت سلطات المنتزهات الوطنية أنهم يشكّلون تهديداً للبيئة. وإدراكاً منهم للحاجة إلى تغيير طريقة جمع النخيل، بدأ المشاركون في هذا التقليد في تشذيب الأشجار بدلاً من قطعها تماماً. وتمّ تصميم العديد من التدابير المبتكرة كجزء من البرنامج البيولوجي الثقافي، بما في ذلك مشاريع تعليمية للشباب وأنشطة ثقافية تتوجّه للمجتمع بجميع أطيافه. وشجّع البرنامج البيولوجي الثقافي مئات الأطفال والشباب على المشاركة ويمكن اعتبار مكوّنه التعليمي نموذجاً للمجتمعات الأخرى المنخرطة في جمع النخيل المبارك خلال الأسبوع المقدس أو في أيّة ممارسة تراثية حيّة ترتبط فيها الثقافة بالطبيعة بشكل وثيق.

Top