"الروميريا": شعائر دينية للاحتفال "بموكب" السيدة العذراء من سابوبان

مسجل في 2018 (13.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© Kaniwá Comunicación y Patrimonio Cultural, 2013

استُهل تقليد الاحتفال السنوي “للروميريا” ،الذي يقام في ١٢ تشرين الأول/أكتوبر تكريماً لصورة السيدة العذراء من سابوبان، في عام ١٧٣٤. ويُحتفل في هذا اليوم بانتهاء دورة الشعائر السنوية المعروفة باسم “موكب السيدة العذراء” التي تبدأ في شهر أيار/مايو وتشمل العديد من الأنشطة الاجتماعية والدينية. وتنتهي الدورة بعودة تمثال السيدة العذراء إلى الكنيسة في سابوبان. ويشارك أكثر من مليوني شخص في هذا الاحتفال الذي تتمثل إحدى سماته الرئيسية في الحضور الغفير والمشاركة الكبيرة لمجموعات مختلفة من الراقصين المحليين. ويجذب الموكب والأنشطة التي تمارس في إطاره الكثير من الجماهير فتتحول الشوارع والأماكن العامة إلى مهرجانات تقليدية للمجتمعات المحلية، تتخللها عروض فنية مختلفة تمثل ثمرة العمل الجماعي. ويعتمد تخطيط الأنشطة على مدار السنة على مدى التفاعل بين مختلف المجتمعات، الأمر الذي يساعد هذه المجتمعات في تعزيز الروابط الاجتماعية فيما بينها وتجديدها. ويُعد “الروميريا” واحداً من أكثر التقاليد شعبية ورسوخاً في غرب المكسيك بفعل دعم المجتمعات المحلية لهذه الممارسات سنةً تلو الأخرى. وتمكن حاملو هذا التقليد وممارسوه من إبقاء هذا الحدث الثقافي حياً بفعل وجود مجموعات مدنية ودينية منظمة لهذا الغرض.

Top