الممارسات والحرف اليدوية المرتبطة بالوردة الشامية في المراح

   

مسجل في 2019 (14.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© The Syria Trust for Development, 2016-2017

تُنجز الممارسات والحرف اليدوية المرتبطة بالوردة الشامية بالأساس من قبل المزارعين والأسر في قرية المراح في ريف دمشق والذين يملكون معرفة متخصّصة في إنتاج الزيوت الأساسية والأدوية التقليدية من الوردة الشامية، من بين أمور أخرى، بالإضافة إلى المجتمع القروي والأسر التي تنظّم المهرجان السنوي للوردة الشامية. وتبدأ الوردة الشامية في الإزهار في شهر مايو وهو تاريخ انطلاق كلّ من عملية الجمع والمهرجان السنوي. ويتوجّه المزارعون وعائلاتهم إلى الحقول في الصباح الباكر لجمع الورود ثم يعودون إلى منازلهم بعد الظهر حيث تساعد العائلة بأكملها على فرز براعم الورد التي تجفّف لإعداد الشاي. وتخزّن بتلات الورد الأخرى وتُعدّ للتقطير. وتساعد نساء القرية بعضهن البعض في صنع شراب الورد والمربّى والحلويات وهنّ يغنّين أنغاماً محلية. ويبيع الصيادلة الورود الشامية المجففة لفوائدها الطبية العديدة. ويجذب المهرجان العديد من سكّان القرى المجاورة الذين يأتون للمشاركة والاستمتاع بالأجواء. وتقدّم النساء أطباقاً بنكهة الورود ويغنّى الحضور مجموعة من الأغاني الشعبية والتعويذات التي تحتفي بالوردة. ويقف المهرجان شاهداً على الأهمية الثقافية المسترسلة للعنصر بالنسبة لحامليه والتزامهم الدائم بصونه.

Top