العمليات والتقنيات الحرفية اللازمة لاستخدام الألياف النباتية في صنع قبعات البنتاو

مسجل في 2017 (12.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© MICI, 2016

إن العملية الحرفية للحصول على الألياف النباتية لنسج وصنع العناصر المكونة لقبعات البنتاو عملية يدوية تُستخدم فيها خمسة أنواع من النباتات وطين المستنقعات. ويقوم الحرفيون بتجديل ونسج الضفائر لعمل أجزاء القبعة بأنماط مختلفة. ويتقاسم المشاركون المهام: فهناك من يتولى زرع النباتات اللازمة، ومن يقوم بمعالجة المواد الخام، ومن ينسج أو يجدل الضفائر لصنع القبعة. وقد أصبحت قبعة البنتاو جزءاً لا يتجزأ من الملابس الإقليمية في كافة أرجاء البلاد حيث تُعتمر أثناء الرقصات التقليدية والاحتفالات المجتمعية. وتعزز ممارسة هذا العنصر التراثي التضامن بين الحرفيين وتشجع موردي النباتات على إنشاء التعاونيات والمجموعات. وفي إطار الجهود الرامية إلى صون هذه الحرفة، يقوم متحف قبعة البنتاو الواقع في منطقة بنتادا بتقديم عرض تفصيلي عملي لكافة العمليات التي يقوم بها الحرفيون لصنع القبعة ويحاكي بيئتهم في هذا السياق، كما يعرض قبعات من فترات مختلفة. وفي هذا الإطار أيضاً، يُحتفل في 19 تشرين الأول/أكتوبر من كل عام في بنما باليوم المدني والتذكاري لقبعة البنتاو، كما تُلزم المديرية العامة للمهن الحرفية أسواق المنتجات الحرفية والمعارض بتعزيز المنتجات الحرفية والترويج لها. وتنقل العمليات والمهارات الخاصة بهذا العنصر من جيل إلى جيل، وتشجع مسابقات النسيج الحرفيين على تحسين مهاراتهم. وقد جرى حالياً تحديد أكثر من 400 حرفي يستخدمون التقنيات القديمة، ويعيش الحرفيون بما تدر عليهم مهنتهم من موارد ويفخرون بإبداعاتهم.

Top