العادات والمهارات الحرفية المرتبطة بتقاليد زي الزفاف التلمساني

مسجل في 2012 (7.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© CNRPAH, 2012

تبدأ طقوس الزفاف في ولاية تلمسان الواقعة في الشمال الغربي من الجزائر في بيت أهل العروس، حيث يقتضي العرف بأن ترتدي العروس فستاناً تقليدياً من الحرير الذهبي اللون بحضور صديقاتها وقريباتها المتزوجات اللاتي يرتدين فساتين عرسهن. وتُزين يداها بأشكال مختلفة من نقوش الحناء، ثم تأتي امرأة مسنة لتساعدها على ارتداء قفطان مخملي مطرز وعلى وضع الحلى وغطاء الرأس الذي يكون على شكل قبعة مخروطية الشكل. وتتدلى فوق قفطانها صفوف متوالية من اللؤلؤ الباروكي لتغطي أجهزتها الحيوية والإنجابية لغرض حمايتها من الأرواح الشريرة. ثم يُسدَل على العروس حجاب من الحرير الأصفر عند مغادرتها منزل أهلها. وأثناء مأدبة العرس، تقوم امرأة متزوجة من خاصة المقربين للعروس برسم أشكال باللونين الأحمر والفضي - من تحت الحجاب - على خدي العروس وتحت شفتها السفلى من أجل تطهيرها وحمايتها. وتعمد العروس بعد ذلك إلى رفع الحجاب عنها بعد أن باتت محمية بالقفطان والحلي والزينة وأصبحت جاهزة للزواج. وتبدأ فتيات تلمسان باستكشاف تقاليد زي الزفاف في سن مبكرة، بينما تُنقل المهارات الحرفية المتعلقة بصنع زي الزفاف الثمين من جيل إلى آخر. وترمز هذه التقاليد أو الطقوس إلى التحالف بين العوائل والاستمرارية والتواصل بين الأجيال، بينما تقوم المهارات الحرفية بدور رئيسي في إدامة وتعزيز إبداع المجتمع التلمساني وهويته.

Top