الطقوس والاحتفالات الخاصة بعيد السبيبة فى واحة جانت بالجزائر

مسجل في 2014 (9.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© CNRPAH, 2014

يجري كل سنة في مطلع الشهر الأول من التقويم الهجري (شهر محرم) وعلى مدى عشرة أيام الاحتفال بعيد السبيبة الذي تمارس طقوسه ومراسمه جماعتان تعيشان في مدينة جانت في الجزائر. ففي هذا الاحتفال يتنافس الراقصون الذكور والنساء المغنيات على الحق في إعلاء راية الجماعة التي يمثلونها في إطار مسابقة أمدها تسعة أيام تسمى “تيمولاوين”. ويشارك الفائزون في الطقوس والمراسم التي تجري في اليوم التالي (العاشر من محرم) الذي يُختتم به الاحتفال. ويتجه الراقصون الذكور وهم في زي المحاربين، والنساء المغنيات إلى ساحة تسمى “لوغيا” لممارسة الطقوس. ويستعرض الراقصون الذكور أنفسهم عند وصولهم إلى الساحة ويعرضون أسلحتهم، ثم يقفون في دائرة على نحو مرسوم ويقرقعون بسيوفهم بلا انقطاع بينما تغني النساء الأغاني التقليدية على ايقاع الدفوف. وفي نهاية اليوم يتفرق المشاركون. وتنقل المعارف المتعلقة بالطقوس والاحتفالات مباشرة من الكبار إلى الشباب. ويقوم الحرفيون المحليون بإنتاج وتصليح الأزياء والسلاح والحلي والأدوات الموسيقية اللازمة للطقوس والمراسم. وتمثل طقوس واحتفالات السبيبة سمة من السمات المهمة المميزة للهوية الثقافية للطوارق الذين يعيشون في الصحراء الجزائرية. وهي تعزز التلاحم الاجتماعي وتُبعد بدلالاتها الرمزية شبح النزاعات والعنف المحتمل بين الجماعات المتنافسة من خلال محاكاة هذا النزاع أو العنف ونقله إلى عالم المنافسة الفنية.

Top