الغناء المتعدّد الأصوات لجماعة البيغمي آكا في وسط أفريقيا

مسجل في 2008 (3.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية (أعلنت أصلاً في 2003)

طوّر اقزام آكا الذين يعيشون في المنطقة الجنوبية الغربية لجمهورية أفريقيا الوسطى تقليداً موسيقياً صوتياً فريداً يقوم على اسلوب مركّب من تعدّد الأصوات يترافق فيه لحن ما بلحن آخر. ويرتكز هذا الأسلوب على اربعة اصوات يتقنها اعضاء جماعة آكا جميعاً.

وتشكّل الموسيقى والرقص جزءاً لا يتجزّأ من طقوس آكا، وتتضمن احتفالات مرتبطة بافتتاح مخيمات جديدة وبالصيد والجنائز. وخلافاً لأنظمة تعدّد الأصوات المدوّنة بشكل رموز، يسمح التقليد الصوتي لأقزام آكا بالتعبير العفوي والإرتجال، حيث يمكن لكل مغن تغيير صوته خلال العروض لتحقيق مجموعة من التغيرات وخلق انطباع باستمرار تطوّر الموسيقى. وعادةً ما ترافق الأغاني آلات ايقاعية ووترية يُعزف كل منها في مناسبة خاصة. ومن الآلات الاكثر شيوعاً يبرز نوع محلي من الطبل (يدعى إينزيكو enzeko) وآلة تشبه القيثارة وتعرف باسم غيدال باغونغو geedale-bagongo وقوس مزوّد بوتر واحد ويعرف بالمبيلا mbela. وتخلّد الأغاني معرفة أساسية للحفاظ على لحمة المجموعة وقيم المجتمع، فيما تؤدى الرقصات على تصفيق قوي رجراج. وتقتضي الطقوس ان يؤدي بعض الرقصات رجال فقط أو ثنائي أو راقص منفرد ذكر او أنثى. وإذ يعتمد اقزام آكا بشكل تام على النقل الشفهي، نجحوا في الحفاظ على معرفتهم الموسيقية داخل المجتمع عبر اشراك الأطفال في الطقوس منذ نعومة اظافرهم.

وقد تضعضع نمط حياة اقزام آكا بصورة هائلة نظراً للتغيرات الحاصلة في جمهورية افريقيا الوسطى. وتشكّل ندرة الطرائد الناتجة عن ازالة الاشجار والهجرة الريفية ومنح ارثهم طابعاً فولكلورياً لأهداف سياحية عوامل اساسية تساهم في الاختفاء المتدرج لعدد من عاداتهم وطقوسهم ومهاراتهم التقليدية.

The polyphonic songs of the Aka Pygmies are an integral part of their hunting and life-cycle rituals, a tool of communication and reaffirmation of community values. With socio-economic changes, deforestation and rural exodus, the Aka traditions are inclined to gradually disappear.
Top