أغاني "الهدهد" لجماعة إيفوغاو

مسجل في 2008 (3.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية (أعلنت أصلاً في 2001)

الهدهد هي أغانٍ سرديّة تؤدّيها جماعة إيفواغو المعروفة لمصطبات الأرزّ التي تمتد على أراضٍ جبليّة شماليّة لجزيرة أرخبيل الفيليبين. وهي تُمارس في خلال موسم بذر الأرز وفي زمن الحصاد وليالي السهر على الجثث وفي أثناء الطقوس. مع أنّ أغاني الهدهد رأت النور قبل القرن السابع، إلاّ أنّها تضم أكثر من 200 أغنية يوزّع كلّ منها على 40 حلقة. ويُمكن سرد كامل أن يمتد على أيام عديدة.
وحيث أنّ ثقافة إيفواغو أموميّة، عادةً ما تؤدي الزوجة الدور الأكبر في الأغاني في حين يحتلّ أخوها موقعاً أعلى من موقع زوجها. وتكثر في لغة القصص التعابير المجازيّة والتكرار وتستخدم الكناية والاستعارة والتسمية بالأصوات، ما يجعل النقل أمراً بغاية الصعوبة. وبالتالي، قليلة هي الكتابات عن هذا التقليد. وتخبر الأغاني قصص أبطال من الماضي وقوانين عرفيّة ومعتقدات دينيّة وممارسات تقليديّة وتعكس أهميّة زراعة الأرزّ. ولرواة القصص مقامهم في المجتمع كمؤرّخين وواعظين. وملحمة هدهد تؤدى بالتبادل بين الراوي الأوّل وكورس يستخدم نغمةً واحدةً لجميع الأبيات.
وقد أدّى اعتناق إيفواغو للكاثوليكيّة إلى إضعاف ثقافتها التقليديّة. هذا وتتصل أغاني الهدهد بحصاد الأرز باليد والذي أصبح اليوم ميكانيكيّاً. وعلى الرغم من إدراج مصطبات الأرزّ على قائمة التراث العالمي، إلاّ أنّ عدد المزارعين في انحسارٍ مستمرّ. والرواة القلائل الباقون الذين كانوا في الأصل طاعنين في السن يحتاجون إلى دعم في جهودهم لنقل المعرفة والتوعية بين صفوف الشباب.

Students of Burnay Elementary School chant the hudhud during a bogwa
Top