المراكز الإقليمية للفنون الحرفية: استراتيجية لصون التراث الثقافي للحرف اليدوية التقليدية

   

المختار في 2016 على قائمة ممارسات الصون الجيدة

© Austrian Commission for UNESCO, 2015

“فيركراوم بريغنتسرفالد” و”هاند فيرك هاوس زالتسكامرغوت” و”تكستيلس تسنتروم هازلاخ” هي ثلاثة مراكز في النمسا يديرها حرفيون محليون وتقليديون لم ينفكوا يتعاونون خلال السنوات الخمس عشرة الماضية مع فنانين حرفيين دوليين ومؤسسات تعليمية وشركات حرفية وغيرها من الكيانات للمساعدة في صون ممارساتهم ونقلها إلى الأجيال القادمة. وقد نظمت هذه المراكز مجموعة من الأنشطة العامة للمساعدة في صون الحرف اليدوية التي تشمل الأعمال الخشبية والرسم والنسيج، التي تعزز هوية المجتمعات المحلية واستمراريتها. وتضطلع جمعيات بإدارة هذه المراكز بالتعاون مع شركات حرفية، ومؤسسات تعليمية وعلمية، وتوفر تدريباً على التقنيات التقليدية مثل الدورات التمهيدية لتلاميذ المدارس الابتدائية، ودورات لنهاية الأسبوع والصيف، وبرامج تدريب مهني، ودراسات عليا. ويساعد خبراء محليون ودوليون في تقديم الدروس في هذه الفصول، ونقل المعارف المتخصصة والمهارات المرتبطة بمختلف الممارسات. وتنظم مراكز الفنون اليدوية أيضاً معارض ومسابقات لتعزيز بروز الحرف اليدوية التقليدية، وجذب المصممين والفنانين المحليين والدوليين. وتؤدي هذه المراكز أيضاً دور حلقة الوصل بين الفن والصناعة وتوفر منصات لتبادل الأفكار والخبرات بشأن الممارسات الحرفية التقليدية وتطوير شبكات التعاون. وهي تتيح أيضاً إقامة شراكات بين مجالات الثقافة والتعليم والاقتصاد، فتسهم في تعزيز الجهود المبذولة لصون الحرف اليدوية.

Top