موسيقى "خاين" لشعب لاو

مسجل في 2017 (12.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© 2010 by Départment du cinéma auprès du Ministère de l'information, de la culture et du tourisme, République démocratique démocratique populaire lao

تُعزف موسيقى خاين (khaen) لشعب لاو بآلة نفخ موسيقية تشبه المزمار المتعدد الأنابيب (بان فلوت)، فهي مصنوعة من عدة أنابيب من القصب أو الخيزران مختلفة الأحجام، لكل منها لسان معدني. وينفخ اللاعب في الآلة من خلال كيس هوائي والصوت الناتج يحدده حجم الأنبوب. وتحظى موسيقى خاين بشعبية في جميع أنحاء جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية بسبب ثرائها النغمي. وتشكل هذه الموسيقى عادة جزءاً من احتفالات القرية، حيث من المعتاد أن يتفاعل أهلها مع الموسيقى ويشاركوا في الغناء والرقص مشاركة فاعلة ولا يكونوا مجرد متفرجين. وتشكل هذه الموسيقى جزءاً لا يتجزأ من حياة شعب لاو، ولها دور واضح في تعزيز التلاحم العائلي والتماسك الاجتماعي. وهي أيضاً صديقة للبيئة، فاستخدام القصب أو الخيزران في صنع آلتها جعلها ذات صلة وثيقة بالزراعة الطبيعية وبأنماط الحياة الصحية. وتقوم الأسر بدور هام في نقل هذا التراث من جيل إلى آخر، كما توجد في العديد من المجتمعات المحلية جمعيات لعازفي موسيقى خاين حيث يمكن للشباب تعلّم هذا الفن. وبغية إدامة هذا العنصر التراثي على الرغم من التغيرات التي تلحق بنمط الحياة، ولاسيما نتيجة التوسع الحضري، بدأت عدة مجتمعات محلية وجمعيات وجماعات باتخاذ مبادرات مختلفة لتعزيز العنصر وترويجه من خلال التعليم النظامي وغير النظامي. وتأسست في عام 2005 جمعية فنون الخاين وجرى تنظيم العديد من المهرجانات لترويج هذا الفن وتعزيزه.

L'orchestre de khènes
L'orchestre est accompagné par des khènes
Le festival traditionnel du khène
la fabrication du khène
Top