اللجنة تؤيد مبادئ وطرائق جديدة لصون التراث الحي في حالات الطوارئ

  • ١٣ ديسمبر، ٢٠١٩
[alt]
Post-disaster needs assessment for culture in Kerala
© UNESCO - Heritage Emergency Fund

أيدت اللجنة الدولية الحكومية في دورتها الرابعة عشرة مجموعة من المبادئ والطرائق التشغيلية لصون التراث الثقافي غير المادي، تشمل نطاقاً واسعاً من حالات الطوارئ، بما فيها النزاعات والكوارث الطبيعية.
وتستند تلك المبادئ والطرائق التشغيلية إلى البحوث التي أجرتها الأمانة والخبرات التي اكتسبتها في السنوات الأخيرة، بما في ذلك من خلال اللاجئين السوريين, والسكان المشردين داخلياً في جمهورية الكونغو الديمقراطية، واستراتيجيات الحد من مخاطر الكوارث في جزر المحيط الهادي. وقد قام 21 متخصصاً في مجالات ذات الصلة بالتراث الثقافي غير المادي وحالات الطوارئ، بصياغتها خلال اجتماع الخبراء الذي نُظم في مقر اليونسكو في الفترة من 21 إلى 22 أيار/مايو.
ويمثل ذلك تتويجاً لثلاث سنوات من التفكير الذي شرعت فيه اللجنة بشأن دور المجتمعات المحلية في صون تراثها الثقافي غير المادي في حالات الطوارئ. وتتيح اتفاقية عام 2003 منصة فريدة للمجتمعات المحلية للاستفادة من تراثها الثقافي غير المادي، بوصفه أداة لتحقيق القدرة على الصمود والتعافي والمصالحة في حالات الطوارئ، وتعزيز إدراجها في عمليات الإغاثة الإنسانية وفي حالات الكوارث.

الاجتماع

Top