هاييتي تلتزم بتعزيز قدراتها المؤسسية لحماية تراثها الحي

[alt]
Haiti commits to strengthening institutional capacities to safeguard its living heritage
© UNESCO

اجتمع 42 مشاركاً من الحكومة والمجتمع المدني والمجتمعات المحلية في بورت أو برنس في تموز/يوليو 2019 لحضور حلقتي عمل بشأن تعزيز القدرات الوطنية لهايتي في صون تراثها الحي.
وتم تحديد أهداف حلقتي العمل بالتشاور مع المكتب الوطني لعلم السلالات البشرية (الإثنولوجيا)، ووزارة الثقافة والاتصال، واللجنة الوطنية الهاييتية للتعاون مع اليونسكو. وجرى خلال حلقتي العمل إعداد المشاركين للقيام بحصر التراث استناداً إلى المجتمعات المحلية، وتقديم طلبات للحصول على مساعدة دولية من صندوق التراث الثقافي غير المادي.
وفي أعقاب حلقتي العمل، نُظمت عملية حصر تمهيدية شارك فيها 20 عضواً من اتحاد الرارا في ليوغان، وهو اتحاد يضم مختلف المجتمعات المحلية التي تمارس الرارا، وهو مهرجان رئيسي وعنصر من عناصر التراث الحي في هاييتي. وتولي السلطات الهايتية اهتماماً خاصاً بمهرجان الرارا، على غرار المهرجانات والكرنفالات الأخرى، بالنظر إلى منافعه الاقتصادية الكبيرة. فإن هذا الحدث يستقطب عدداً كبيراً من المشاركين والزائرين، خاصة من المغتربين الذين يأتون مع أسرهم كل عام للمشاركة في هذا الإحياء الروحي والوطني، وللترفيه أيضاً.
وسيتم في وقت لاحق إجراء تمرين تجريبي لمدة ثلاثة أيام في ليوغان، في المقاطعة الغربية للبلاد، تشارك فيه المجتمعات المحلية.

Top