شبكة الميسرين تدعم البلدان في تنفيذ الاتفاقية

  • ٢٤ نوفمبر، ٢٠١٨
[alt]
شبكة الميسرين
© UNESCO

يُعتبر ميسرو اليونسكو عنصراً محورياً لنجاح برنامجها الشامل المتعلق ببناء القدرات. ومنذ إنشاء الشبكة في عام 2011، وفر ميسرو اليونسكو التدريب والخدمات الاستشارية في أكثر من 100 بلد وأقاموا ما يزيد عن 250 حلقة عمل في جميع أنحاء العالم.

ويجري حالياً تنظيم اجتماع مائدة مستديرة سيُعقد كحدث جانبي في سياق الدورة الثالثة عشرة للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي، من أجل الاستماع مباشرة إلى تجربة الميسرين كأعضاء في الشبكة ومعرفة كيف يمكن لعملهم أن يدعم الدول الأطراف في تنفيذ الاتفاقية.

وقد تطوّر دور الميسرين على مر السنوات من إقامة حلقات العمل المتعلقة ببناء القدرات إلى توفير الدعم لوضع السياسات والمساعدة على إعداد المشاريع والمشورة في مجموعة من المواضيع أيضاً. إن تجربتهم الغنية تجعلهم جهة فاعلة قيمة في تنفيذ الاتفاقية ومصدراً مهماً للبلدان في دعمها لصون تراثها الحي.

وسيعقد اجتماع المائدة المستديرة المعنون “شبكة الميسرين العالمية: كيف يمكنها دعم البلدان في تنفيذ الاتفاقية” يوم الثلاثاء 27 تشرين الثاني/نوفمبر من الساعدة الحادية والربع حتى الثانية والنصف ظهراً في قاعة كيستريل بقصر المؤتمرات الدولي سوامي فيفيكاناندا، في بورت لويس بجمهورية موريشيوس. ويرحَّب بجميع المشاركين في دورة اللجنة لحضور الاجتماع.

ولمزيد من المعلومات بشأن شبكة الميسرين العالمية لليونسكو، يرجى زيارة صفحة الويب المخصصة لنا.

الاجتماع

Top