إحراز تقدم كبير في تعزيز قدرات الصون في إريتريا

[alt]
فريق التقييم في مصوع برفقة أعضاء من جماعة القومية التغرينية شاركوا في عملية الحصر الميدانية التي جرت في عام 2017
© UNESCO

لقد أحرز المشروع “تعزيز قدرة إريتريا على تنفيذ اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي” تقدماً كبيراً في تنمية قدرات الصون على الصعيد الوطني.

فقد نُظمت ثلاثة أنشطة لبناء القدرات بين عامي 2014 و2018 أتاحت تزويد مجموعة كبيرة من الجهات الحكومية والمجتمعية بالمهارات اللازمة لصون التراث الحي في إريتريا على المدى الطويل. وتمثلت هذه الأنشطة فيما يلي: حلقة عمل بشأن وضع السياسات أدّت إلى اعتماد مشروع قانون التراث الثقافي والطبيعي الإريتري؛ وحلقة تدريبية بشأن عملية الحصر المعتمدة على الجماعات، تلتها عمليات حصر ميدانية داخل المجموعات الإثنية-اللغوية التسع لإريتريا أدت إلى حصر 18 عنصراً من التراث الثقافي أدرجت في أول قائمة وطنية لحصر التراث الثقافي غير المادي؛ وحلقة عمل بشأن تحضير ملفات الترشيح وإعداد طلبات المساعدة الدولية. وأنشأت أيضاً اللجنة الإريترية للثقافة والرياضة لجنة وطنية لصون التراث الثقافي غير المادي في تموز/يوليو 2018.

واستُهلّ هذا المشروع الذي دام أربع سنوات، والذي موّلته مساهمة محددة الهدف قدمتها مملكة النرويج إلى صندوق اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي، في أسمرة في عام 2014، وقد تولت تنفيذه اللجنة الإريترية للثقافة والرياضة بدعم من مكتب اليونسكو الإقليمي لشرق أفريقيا. وكان الهدف منه بناء مستوى أساسي من التجربة والمعرفة، على صعيد المؤسسات الحكومية وداخل الجماعات الإثنية-اللغوية التسع في إريتريا، كي يكون البلد مزوداً بإطار مستدام مناسب لصون التراث الثقافي غير المادي وتنفيذ اتفاقية عام 2003 على المدى الطويل.

Top