"السوري جاغيك" (مراقبة الشمس): ممارسة تقليدية في مجال الأرصاد الجوية وعلم الفلك عبر مراقبة حركة الشمس والقمر والنجوم وفقاً للطُبُغرافية المحلية

مسجل في 2018 (13.COM) على قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل

© Embassy of Switzerland, Canada Fund for Local Initiatives and THAPP in collaboration with UNESCO, 2017

تعني “السوري جاغيك” حرفياً “مراقبة الشمس”، وهي نظام تقليدي للمعارف في مجال الأرصاد الجوية وعلم الفلك، يمارسه شعب الكلاش الذي يعيش بصورة رئيسية في سلسلة جبال هندوكوش، من خلال مراقبة حركة الشمس والقمر والنجوم والظلال استناداً إلى الطبُغرافية المحلية. ويمثل هذا النظام مجموعة معقدة من المعارف التجريبية ويستخدمه شعب الكلاش دائماً لتحديد الوقت المناسب لزراعة المحاصيل وتربية الماشية والتنبؤ بوقوع الكوارث الطبيعية. ويستخدمه الكلاش لصياغة تقويمهم الزمني الخاص من خلال تحديد تواريخ الفعاليات الاجتماعية الهامة والمهرجانات والأعياد والاحتفالات الدينية. وتبيّن هذه الممارسة مدى ارتباط شعب الكلاش ببيئته المحيطة وأهمية السياق الجغرافي المباشر في الحفاظ على أسلوب حياته. وتعتمد ديمومة نظام المعارف وتوارثه على طريقة مبتكرة لنقل المعلومات من خلال الحكايات الشعبية والأغاني والأمثال والبلاغة، وتجري حالياً إعادة صياغة بعض جوانبه - مثل دراسة الظلال واستخدامها في تربية الماشية - لتتلاءم مع ظروف المجتمع الحديث. ولكن الناس أصبحوا يميلون أكثر فأكثر، مع ظهور التكنولوجيا الرقمية، إلى الاستعانة بتقنيات أكثر “تقدماً” للتنبؤ بالأحوال الجوية. ومع أن هذه الممارسة لا تزال جلية بوصفها تقليداً شفهياً فإن الجيل الجديد لا يدرك بما فيه الكفاية مدى أهميتها الثقافية وفوائدها.

Top