احتفال تكريم أيقونة سيدة "بودسلاو" (عيد "بودسلاو")

مسجل في 2018 (13.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© Orlov, 2015

يقام عيد “بودسلاو” في القرية التي تحمل الاسم نفسه في منطقة مينسك، وذلك منذ القرن السابع عشر، في نهاية الأسبوع الأول من شهر تموز/يوليو من كل عام، حيث يصل عشرات آلاف الحجاج من جميع أنحاء بيلاروس وبلدان أخرى إلى “بودسلاو”، وبعضهم يأتي سيراً على القدمين، للمشاركة في احتفالات تكريم أيقونة سيدة “بودسلاو”. وتشتهر الأيقونة، وهي شفيعة الشعب البيلاروسي، باجتراح العديد من المعجزات، ويُعرَف عن هذه القرية أنها المكان الذي ظهرت فيه السيدة العذراء للمؤمنين في تموز/يوليو ١٥٨٨، وفقاً للأسطورة. ويشمل الاحتفال استقبال الكهنة للحجاج، وتنظيم القداديس، وتطوافاً ليلياً بالأيقونة على ضوء الشموع، وسهرة صلاة للشباب، وساعات من الصلاة لأم الله. ويمثل هذا التقليد جزءاً لا يتجزأ من تاريخ المجتمع المحلي في “بودسلاو” وثقافته، ويدخل في عداد حامليه أناس من جميع الأعمار والأحوال الاجتماعية. وهو يجذب عائلات بأسرها ومؤمنين من مختلف الفئات العمرية، الأمر الذي يساعد في توثيق الصلات بين الأجيال. والسكان المحليون فخورون جداً بهذه الذخيرة المقدسة ويصونون المعارف المرتبطة بهذا التقليد وينقلونها، ويرحبون بالحجاج بحرارة ويدعونهم إلى منازلهم لمشاركتهم في الطعام. والحجاج الذين يزورون “بودسلاو” يتعلمون الكثير عن الثقافة التقليدية المحلية ولا سيما الاحتفال والتقاليد المحلية مثل الحرف اليدوية والعادات والمأكولات.

Top