فن صناعة الكمنجة والعزف عليها، وهي آلة موسيقيّة وتريّة

   

مسجل في 2017 (12.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

يعود فن صناعة الكمنجة - وهي آلة موسيقية وترية - والعزف عليها إلى أكثر من ألف عام في جمهورية إيران الإسلامية وأذربيجان حيث تعتبر عنصراً رئيسياً في الموسيقى الكلاسيكية والفولكلورية، وحيث يشغل العزف عليها موقع الصدارة في طائفة واسعة من المناسبات الاجتماعية والثقافية. ويستخدم العازفون المعاصرون بشكل رئيسي كمنجة بأربعة أوتار تتألف من صندوق خشبي (صندوق الصوت) وقوس موتّر بشعر الحصان، ويمارسون العزف فرادى أو ضمن أوركسترا. وحاملو هذا التراث وممارسوه هم الحرفيون، والموسيقيون من الهواة والمحترفين، والمعنيون بتدريس وتعلّم هذا الفن من معلمين وطلاب. وتشكل الكمنجة جزءاً أصيلاً من الثقافة الموسيقية في هذين البلدين. ولا يمثل صنع الآلة مجرد مصدر رزق لصانعها وإنما يرى فيها قيمة جمالية وتراثية عالية ويعتبر عملية صنعها جزءاً مهماً من التراث الثقافي غير المادي في بلده. ويعبر العازفون على الكمنجة عن العديد من الموضوعات من خلال موسيقاهم بدءاً من الموضوعات الأسطورية والملحمية وصولاً إلى الموضوعات الغنوصية والهزلية. وتُنقل المعرفة المتعلقة بالعزف على الكمنجة وصنعها داخل الأسر أو عن طريق معاهد ومدارس الموسيقى التي ترعاها الحكومة. كما تنقل المعرفة بشأن أهمية الموسيقى في تعزيز الهوية الثقافية من جيل إلى جيل في جميع طبقات المجتمع في كلا البلدين.

Top