صناعة الدمى الطينية في بلدة إستريموز

مسجل في 2017 (12.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© Município de Estremoz, 2016

صناعة دمى إستريموز الطينية عملية تستغرق عدة أيام: فيتم أولاً تجميع عناصر الدمى ومن ثم تجفيفها وحرقها داخل فرن كهربائي. ومن بعد ذلك يقوم الحرفي بصبغ الدمى ودهنها بورنيش عديم اللون. ثم تُكسى الدمى بأزياء متنوعة بحسب المواضيع مستوحاة من أزياء منطقة ألينتيجو أو بأزياء تحاكي الملابس الدينية المسيحية التقليدية المعبَّر عنها في الفنون الأيقونية. وتعود صناعة الدمى الطينية في بلدة إستريموز إلى القرن السابع عشر، ولها خصائص وسمات جمالية مميزة تتيح التعرف عليها على الفور. وترتبط هذه الحرفة ارتباطاً وثيقاً بمنطقة ألينتيجو، فمعظم المشغولات الطينية تستمد موضوعاتها ومقوماتها من هذه المنطقة إن كان على مستوى العناصر الطبيعية أو المهن والأحداث المحلية، أو التقاليد الشعبية والعبادات والمعتقدات الدينية. ويتكفل بديمومة هذا التراث ومواصلة تشجيعه والاهتمام به حلقات العمل التعليمية غير الرسمية والمبادرات التربوية من طرف الحرفيين ومركز تقدير وصون الدمى الطينية في بلدة إستريموز. كما يجري تنظيم معارض للدمى الطينية على المستوى المحلي والوطني والدولي. وتُنقل المعارف والمهارات من خلال المشاغل الحرفية العائلية والسياقات المهنية، إضافة إلى قيام الحرفيين بتدريس أساسيات حرفتهم من خلال دورات تدريبية غير رسمية. كما يشارك الحرفيون مشاركة فعالة في أنشطة التوعية التي تُنظَّم في المدارس والمتاحف والمعارض وغيرها من الأحداث.

Top