جولة "الكورنتي" على المنازل

مسجل في 2017 (12.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© Denis del Bianchi, 2015

جولة “الكورنتي” على المنازل تقليد يخص أيام المرافع (أو أيام السمن) ويُمارس ابتداء من 2 شباط/فبراير (عيد تطهير مريم العذراء) وحتى أربعاء الرماد. وتقتصر جولات الكورنتي عادة على القرى فقط، ولكن بات نشاطهم اليوم يشمل بلدة بتوج. وتنتقل مجموعات الكورنتي من منزل إلى منزل ومع كل مجموعة شيطان أو أكثر، فتنتظم المجموعة في حلقة في باحة المنزل الذي تزوره ويتقافز أفرادها حول أصحاب الدار. ويحمل هؤلاء عدة أجراس حول أوساطهم ويحركون أجسادهم على نحو يجعلها تقرع، إذ يُعتقد أن صخب صوت الأجراس وتلويح الكورنتي بالعصا سيطرد الشر عن أصحاب الدار ويجلب لهم السعادة. ويشارك في هذه الفعالية - في بكل الأنشطة ذات الصلة - الرجال والنساء والأطفال. وينتظم الكورنتي عادة في مجموعات والبعض منهم يقوم بتأسيس جمعيات. ومن الجهات المهمة الحاملة لهذا التراث اتحاد جمعيات الكورنتي الذي يعمل كمنظمة جامعة وأساسية في هذا الصدد. ويساهم هذا التراث في تعزيز الروابط بين الأفراد ويمثل عنصراً أساسياً لهوية المجتمعات المحلية المعنية. وتساعد رياض الأطفال والمدارس الابتدائية في عملية صون العنصر، كما تساعد بعض الدورات التدريبية الرسمية وحلقات العمل غير الرسمية على إدامة الاحترام لهذه الممارسة. وتنقل المعارف والمهارات ذات الصلة في إطار الأسرة في معظم الأحيان، كما يتعلم الشباب داخل مجموعتهم من الأعضاء الأكبر سناً، هذا فضلاً عن أن المدارس والمتاحف تقوم بدور مهم في هذا السياق من خلال تنظيم أنشطة وحلقات عمل ومسابقات.

Top