المهارات المرتبطة بالعطور في "بايي دو غراس": زراعة النباتات العطرية والإلمام بالمواد الأولية الطبيعية وتحويلها وفن تركيب العطور

مسجل في 2018 (13.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© Z.Ali - N.Bédar APVPG/CAPG 2015

تشمل المهارات المتعلقة بالعطور في “بايي دو غراس” ثلاثة جوانب مختلفة: زراعة النباتات العطرية، والإلمام بالمواد الأولية الطبيعية وتحويلها، وفن تركيب العطور. وتمارس هذه الممارسة مجموعة واسعة من المجتمعات المحلية والمجموعات المنضوية تحت مظلة جمعية التراث الحي في “بايي دو غراس”. وطُوِّرت زراعة النباتات العطرية وتحويلها وخلط العطور في “بايي دو غراس” منذ القرن السادس عشر على الأقل، في بيئة حرفية هيمنت عليها دباغة الجلود لفترة طويلة. وتنطوي زراعة النباتات العطرية على مجموعة واسعة من المهارات والمعارف، تتعلق على سبيل المثال بالطبيعة، والتربة، والأحوال الجوية، وعلم الأحياء، وعلم وظائف النبات، وممارسات البستنة، وكذلك تقنيات محددة من قبيل أساليب الاستخراج والتقطير الهيدروليكي. وتولى سكان غراس زمام هذه التقنيات وأسهموا في تحسينها. غير أن هذا الفن يتطلب، فضلاً عن المهارات التقنية، استعمال الخيال والذاكرة والإبداع. وتوثّق العطور الوشائج الاجتماعية وتمثل مصدراً هاماً للعمالة الموسمية. وتُنقَل المعارف المتعلقة بالعطور بصورة غير رسمية على نحو أساسي، عبر عملية تعلّم طويلة لا تزال تجري في المعاطير في المقام الأول. ولكن الاهتمام في توحيد تعليم هذه الحرفة سجّل تنامياً في العقود الماضية من خلال تدريسها رسمياً.

Top