الزيارة السنوية لضريح سيدي عبد القادر بن محمد (سيدي الشيخ)

مسجل في 2013 (8.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© CNRPAH, 2011

في كل سنة، تشد المجتمعات الصوفية البدوية والمستقرة الرحال لزيارة ضريح الشيخ الصوفي سيدي عبد القادر بن محمد (سيدي الشيخ) الواقع في مدينة الأبيض سيدي الشيخ. وتستمر الزيارة، التي تبدأ في آخر خميس من شهر حزيران/يونيو، ثلاثة أيام تتخللها مراسيم دينية وأنشطة احتفالية دنيوية لتكريم مؤسس الطريقة الصوفية التي تنسب إليه، أي الطريقة الشيخية. وتجدد الزيارة الروابط والتحالفات بين منتسبي الطريقة الصوفية وتضمن السلام والاستقرار بين الجماعات. كما أنها تساهم في تعزيز النمو الذي يشهده التيار الصوفي في الآونة الأخيرة وكذلك تعزيز القيم المجتمعية مثل حسن الضيافة، والممارسات الجماعية مثل مدائح سيدي الشيخ وتلاوة القرآن الكريم، فضلاً عن الأغاني والرقصات التقليدية والفولكلورية. وتبدأ المراسيم بتلاوة جماعية للقرآن الكريم، يتبعها حفل في الفجر يجدد انتماء الجماعات للطريقة. وتشمل الأنشطة الأخرى المبارزات والرقص ومسابقات الفروسية التي يشارك فيها أكثر من 300 فارس من مختلف الجماعات أو المجتمعات المحلية. ويجري تعلم المعارف الروحية ونقلها داخل العائلات، بينما ينقل شيوخ الصوفية المراسيم والأدعية الصوفية الرئيسية إلى المريدين من خلال التعليم النظامي. أما رقص الرجال والنساء والألعاب المختلفة فيجري تعلمها في إطار الجمعيات أو من خلال الممارسة.

Top