"البيريكووا"، وهو الغناء التقليدي للبورهيبيتشا

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© 2009 by Montes/Secretaría de Turismo

البيريكووا موسيقى تقليدية لجماعات المواطنين الأصليين بورهيبيتشا في مقاطعة ميتشوأكان، في المكسيك، والتي يؤديها الرجال والنساء على حدّ سواء. يأتي خليط أساليبها المختلفة من جذور إفريقية وأوروبية وأميركية أصلية، مع فروقات مناطقية معروفة بين ثلاثين جماعة بورهيبيتشا من أصل 165. البيريكووا، التي تغنى إجمالاً على إيقاع بطيء، يمكن أن تُؤدى أيضًا بأسلوب غير شفوي باستعمال إيقاعات متنوعة مثل “سونس” (3/8) و”آباخينيوس” (6/8). يمكن أداء البيريكووا أن يكون منفردًا، أو ثنائيًا، أو ثلاثيًا، أو أن تصحبه فرق صوتية، وفرق موسيقية بآلات وترية أو مختلطة (مع آلات نفخية). البيريرييتشاس (مغنو البيريكووا ومؤدوه) مشهورون بإبداعهم وأدائهم أقدم الأغاني. تطاول المعاني مروحة واسعة من المواضيع، منها الأحداث التاريخية والدين والفكر الإجتماعي والسياسة والحب والتغزل بالنساء، وهي ترتكز على الرمزية في شدة. وتعدّ البيريكووا وسيلة للحوار فاعلة بين الأُسَر وجماعات بورهيبيتشا التي تمارسها، وتساعد على احقاق التواصل وشدّ أواصره. ويؤدي البيرييتشاس أيضًا دور المصلحين الإجتماعيين، فيستعملون الأغاني للتعبير عن المشاعر، والتبليغ عن أحداث مهمة لمجموعات بورهيبيتشا. تُتناقل البيريكووا تقليديًّا شفويًّا، من جيل إلى جيل، مع الحفاظ على طابعها التعبيري الحي، الذي يحدّد الهوية ووسيلة التواصل الفني لأكثر من مئة ألف بورهيبيتشي.

Top