مواكب من منزل إلى آخر وأقنعة في أيام المرافع في قرى منطقة هلينيكو

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© NÚLK Strážnice

تدور مواكب أيام المرفع في مدينة هلينسكو وفي ست قرى مجاورة في ضواحي مقاطعة هلينيكو من بوهيميا الشرقية الواقعة في جمهورية تشيكيا. هذه العادة الشعبية للكرنفال تقام في نهاية الشتاء، خلال أيام المرفع، وهو الذي يسبق بدء الصوم لدى المسيحيين. يطوف رجال القرى وشبانها المتنكرون بأقنعة تجسّد شخصيات تقليدية (أقنعة حمرٌ للشباب العازبين وسودٌ للرجال المتزوجين)، من منزل إلى آخر، ويؤدي أربعة رجال رقصة طقسية، بعد إذن ربّ المنزل، ليأتي الحصاد جيدًا ويحلّ اليُمن على العائلة. في المقابل يتلقى المقنعون هدايا ويجمعون المال. يقام الطقس التقليدي الرمزي بـ”قتل الفرس (أنثى الحصان)” بعد زيارة آخر منزل، وهو تقليد تُحاكم فرس خلاله بسبب خطاياها المزعومة، إذ تتلى وصية طريفة تتناول الأحداث الراهنة. وبعد “إعدام” الفرس، تُعيد إليها الأقنعة الحياة مع الكحول، مما يحدّد بداية رقصة حيث تثب (الأقنعة) وتمرح مع المشاهدين. احتفالات أيام المرفع - التي منعتها أولاً الكنيسة الكاثوليكية قي القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، ثم النظام الإشتراكي في القرن العشرين- تؤدي دورًا مهمًا في تحقيق التضامن في المجتمع الريفي. فالشباب والأطفال يساعدون في التحضيرات ويصنع الأهل نسخ أقنعة تقليدية لأولادهم.

Top