رقصة "هواكونادا" الطقسية في ميتو

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© 2004 by S. Mujica

الهواكونادا رقصة طقسية تؤدّى في قرية ميتو، في إقليم كونسيبسيون، في جبال الأنديز الوسطى البيروفية. كل عام، في الأيام الثلاثة الأولى من كانون الثاني (يناير)، يؤدّي رجال مقنعون، يُسمَّون “هواكونِس”، في وسط المدينة، مجموعة رقصات مصممة الخطوات. يمثّل الهواكونِس مجلس القدماء القديم ويصبحون أعلى سلطة في المدينة طوال مدة الهواكونادا. الترونادور (السوط) والقناع الذي يرتدونه يُبرزان هذا الدور؛ يتميز القناع بأنف كبير الحجم يذكّر بمنقاد الكندور، وهو مخلوق يجسّد روح الجبال المقدّسة. تعرض الرقصة لنوعين من الهواكونِس هما: القدماء الذين يلبسون الأزياء التقليدية والأقنعة المنحوتة بدقة، وتوحي بالاحترام والرهبة؛ والهواكونِس العصريون، الذين يرتدون الألبسة الملونة بألوان شتى وأقنعتهم تعبّر عن الرعب، والحزن أو السخرية. خلال الهواكونادا ينفذّ الهواكونِس العصريون مجموعة خطوات محددة حول القدماء الذين، بفضل تقدمهم في السن، يفيدون من جهتهم بحرية أكبر لارتجال حركات في الرقص. تؤدي فرقة موسيقية إيقاعات مختلفة، يحددها طبل بلدي صغير يسمّى “تينيا”. تتألف الهواكونادا من عناصر مميزة، تأتي من الأنديز وإسبانيا، وتضم عناصر جديدة معاصرة. يستطيع الرجال المعروفون بحسن السلوك والنزاهة الاخلاقية، فحسب، أن يصيروا هواكونِس. تنتقل الرقصة تقليديًّا من الأب إلى الابن، وكذلك تُوَرَّث الأزياء والأقنعة.

Top