المعارف التقليدية لحياكة السجاد في قاشان

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© 2009 Iranian Cultural Heritage, Handicrafts and Tourism Organization

في قاشان، المدينة التي تُعد منذ زمن طويل مركزًا للسجاد القيّم، يعمل تقريبًا مواطن من ثلاثة في صناعة السجاد، وثلثا هؤلاء هم من النساء. مسار صناعة السجادة يبدأ برسم يهيأ له باعتماد مجموعة من الأساليب القائمة، مع أشكال من الزهور، والأوراق، والغصون، والحيوانات ومشاهد مستوحاة من التاريخ. يسمّى النول المستعمل “دار”؛ تكون خيطان السلسلة والنسيج من القطن أو الحرير. تصنع السجادة بربط قشات من الصوف أو الحرير على السلسلة وفق تقنية تسمى قطبة فارسي؛ تركّز العقد في مكانها بخيط من النسيج ويرّص المجموع بممشط. أسلوب الحياكة فارسي (المسمى أيضًا العقدة غير المتناسقة) ينفذ في قاشان بدقة فريدة، يشهد لها أسفل السجادة بعقده الرفيعة والمنتظمة. يعود الفضل في تميز ألوان سجادات كاشان إلى استعمال الصباغات الطبيعية، المستخرجة أساسًا من الفوة، وقشر الجوز، وقشرة الرمان، وورق الكرمة. تنقل المعارف التقليدية لحياكة السجاد في كاشان إلى البنات بالتمرن إلى جانب أماتهن وجداتهن. وبالتدريب أيضًا يكتسب الرجال تقنيات الرسم، والصباغ، وجزّ الخراف، وصنع الأنوال والمعدّات.

Top