الأبراج البشريّة

مسجل في 2010 (5.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

© 2009 by Departament de Cultura i Mitjans de Comunicació de la Generalitat de Catalunya

“القسطل” برج بشري يشكّله أعضاء فرق من الهواة في مدن كاتالونيا وقراها، عمومًا خلال الأعياد السنويّة. ويكون المكان المختار، تقليديًّا، الساحة الواقعة أمام شرفة نزل المدينة. تتألف الأبراج البشرية من الـ”كاستيلِرس” الذين يجثم بعضهم على أكتاف البعض الآخر ليؤلفوا طبقات عدة (بين ست طبقات وعشر). كل مستوى من الـ”ترونك”، وهو الإسم الذي يطلق على المستوى الثاني انطلاقًا من أسفل، يتشكّل عمومًا من رجلين إلى خمسة، أقوياء البنية يحملون فتيانًا أو فتيات خفيفي الوزن. أما الـ”بوم دي دالت” - الطبقات الثلاث الأخيرة من البرج - فتتألف من أولاد صغار. يمكن أيًّا كان أن يشارك في الـ”بينيا”، وهي القاعدة البشرية التي تدعم قاعدة البرج. ويتميز كل فريق عن غيره بلباسه، خصوصًا بلون قميصه؛ الحزام العريض الذي يؤمن الحماية للظهر يسمح أيضًا للـ”كاستيلِرس” بالتمسك ليصعدوا طبقات البرج. وقبل تشكيل البرج، وأثناءه وبعده، يعزف موسيقيون ألحانًا تقليدية منوعة على آلة نفخية تسمى “غرالاّ”، تحدّد إيقاع بناء البرج. المعرفة الضرورية لتشكيل الـ”كاستيل” تُنقل تقليديًّا من جيل إلى جيل وسط فريق وتُكتسب فقط بالتدريب.

Top